عرض 1–16 من 17 نتيجة

أجنحة الحب

EGP 80.00

يرسم هذا الكتاب لك طريق الكفاءة الزوجية ، ويبرهن لك على أنك تستطيع أن تعيش علاقتك الزوجية بشكل رائع .. مثير وأسطوري للغاية ، عبر تقديم باقة إرشادية وتعليمية عن فنون العلاقة الزوجية كما ينبغي أن تكون .

شرح العقيدة الطحاوية

EGP 35.00

شرح العقيدة الطحاوية للعلامة ابن أبي العز الحنفي – رحمه الله – وقد أثنى على هذا الشرح عدد كبير من أهل العلم.
تعريف بـ ” العقيدة الطحاوية ” للإمام العلامة أبي جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي الأزدي المتوفي سنة (321هـ) – رحمه الله تعالى -، ذكر فيها اعتقاد أهل السنة والجماعة على مذهب فقهاء الملة: أبي حنيفة، وأبي يوسف، ومحمد بن الحسن، ومايعتقدون في أصول الدين ويدينون به رب العالمين، بأسلوب سهل ميسر يغلب السجع على بعض جملها، وقد انتقد عليه فيها مواضع قليلة تعرف من مراجعة شروحها

ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي

EGP 85.00

كان الشيخ محمد قطب – رحمه الله – يتحدث كثيراً عن الإرجاء ودوره في انحطاط المسلمين وتخلفه وبالذات في كتابيه [مفاهيم ينبغي أن تصحح] و[واقعنا المعاصر]
وفي هذا الكتاب يجسد الدكتور سفر الحوالي رؤية أستاذه محمد قطب والذي استفاد منه كثيراً بل وأشرف على رسالته هذه.
في البدء تناول الكاتب بروز ظاهرة الخوارج وأثرها في ظهور الإرجاء.
والإرجاء هو فصل العمل عن الإيمان، بمعنى أن يكون الإيمان مجرد قول واعتقاد، بل وعند غلاة الجهمية والمبتدعة مجرد الاعتقاد يكفي لصحة الإيمان ولو لم ينطق به.
ونقل الدكتور إجماع السلف والعلماء على أن الإيمان قول واعتقاد وعمل، ونقل الآيات والأحاديث الدالة على ذلك.
وانتقد الكاتب بعد ذلك الأشاعرة والماتريدية في تعريفهم للإيمان ومتابعتهم بذلك للمبتدعة، ومخالفتهم للسلف الصالح في إخراجهم العمل من مقتضيات الإيمان.
وتعرض بعد ذلك لقضية تارك العمل وبالخصوص تارك الصلاة، وكان له حديث عن الحكم بما أنزل الله.
الكتاب شيق وماتع ويدل على سعة اطلاع كاتبه وقوة فكره.

الرجولة

EGP 5.00
يتحدث المؤلف عن الرجولة، مع بيان ذكرها في القرآن وصفاً للأنبياء، ثم ذكر نبذة عن بطل الأبطال وأعظم الرجال محمد صلى الله عليه وسلم، ومن ثم أجاب عن تساؤل مطروح وهو (أين محضن الرجولة؟) فبيَّن أنه المسجد، وقد تحدث عن بعض المحاضن الأخرى وأنها لا تغني عن المسجد، بل ذكر بعض مساوئها، ومن هنا تكلم عن المسجد في العهد النبوي، والمسجد في عصرنا، وأرشد إلى ما ينبغي أن يكون عليه المسجد، وكيف نعظمه، وبيّن الفرق بين الناس بما نلمسه من إحساس قلوبنا، موضحاً ميزان التقوى كمعيار للتعامل، وكاشفاً عن بعض ما يعتري القلوب، وأن المحاسبة لا بد منها من أجل الرجولة والحياة القلبية، وذاكراً حالة الضد، وهي فقدان الرجولة. قد اختتم الحديث بذكر تعريف الرجولة الحقيقية، مع التبشير بانغراسها في الجيل الصاعد

أسباب انهيار الأمم

EGP 5.00

إن من سنن الله الكونية على مدار التاريخ أن مكّن لكل الأمم في أرضه فجعلها مشتركة في توافر أسباب البقاء والاستمرار، وجعل لذلك مقومات ومبادئ، فكان من الأمم من عمل بشيء من هذه المقومات وأغفل مقومات أخرى، فتفاوتت فترات استمرار الأمم وفق ذلك.
ومن رحمة الله بالأمة المحمدية أن جعلها آخر الأمم لتستفيد من تجارب الأمم السابقة، وتتعرف على أسباب هلاكها وانهيارها؛ لتتجنب هذه الأسباب، ولتكون بذلك بعيدة عما يؤدي بها إلى غضب الله وسخطه.
وتتمثل الأسباب المؤدية إلى النجاة من سخط الله في طاعته تعالى، واتباع سنة نبيه، واجتناب المعاصي التي تؤدي إلى تقويض المجتمعات من ربا وزنا وغيرها.

واجبنا تجاه ديننا

EGP 5.00

الدين الإسلامي هو سبب قوة المسلمين؛ لذلك كان انحسارها لما تغيرت نفوسهم، فيجب على المسلمين أن يدعوا إلى دينهم، وأن يكون هو همهم الأكبر، مع إزالة شبه الكافرين عنه، عبر الدراسات المتخصصة والمراكز المتنوعة.

أبطال سقطوا من الذاكرة

EGP 45.00

الكتاب الثانى من “سلسلة ذاكرة الأمة” .. و يدور حول عظماء و أبطال الإسلام الذين قدموا للدين و الأمة الإسلامية أعظم الخدمات و قاموا بأروع الأدوار فى الذب عن بيضة الأمة ووقفوا سدًا منيعًا و طودًا عظيمًا أمام كيد الأعداء.

ترويض المحن

EGP 45.00

إن من رحمة الله عز وجل بالأمة الإسلامية إنه يبعث لها على رأس كل مائة سنة من يجدد لها أمر دينها كما صح ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم, فيعيد رسوم الدين الأولى, وينفض عنها الغبار الذي ران على أصوله وحقائقه.

هؤلاء هم الأئمة الأعلام من كبار علماء الأمة الذين يجددون شباب الأمة والدين, والمجدد والعالم الربانى يقوم فى الأمة مقام نبيها صلوات ربى وسلامى عليه, يتعرض لما تعرض له النبى صلى الله عليه وسلم من تكذيب وإعراض, ويلاقي ما لاقاه من شدائد ومحن كبيرة, فالعلماء ورثة الأنبياء, وأحق الناس بقيادة الأمة خاصة وقت النوازل.

وتاريخ المحن التى تعرض لها كبار علماء الأمة تحتاج منا لدراسة مستفيضة وبيان اعتبار واتعاظ نتأمل فيها مواقف هؤلاء العظماء فى تلك النوازل والشدائد, وكيف روضوا المحن العاتية التى نزلت بهم, حتى أخرجوا منها المنح والكنوز العظيمة التى بقت للأمة من بعدهم باهرا, ورصيد تجربة زاخرة يستفيد منها المسلمون على مر العصور.