العلمانية نشأتها وتطورها وآثارها في الحياة الإسلامية المعاصرة

EGP60.00

هذا الكتاب أصله رسالة ماجيستير أعدها الدكتور سفر الحوالي لنيل درجة علمية ومع ذلك فهي تبتعد عن التكلف والحشو الزائد ، فعلى الرغم من كبر حجم الكتاب نسبيا – إلا أن جميع المعلومات التى جمعت تعتبر من لب الموضوع وتعالج الظاهرة من جميع جوانبها وتبتعد عن السطحية التى تمتلئ بها الكتير من الكتب التى تحاول معالجة نفس الظاهرة
ويعتبر هذا الكتاب مرجعاً هاماً لمن يبحث عن أصول العلمانية ونشأتها فهو يؤرخ للظاهرة منذ بدايتها بأسلوب شيق ممتع يبتعد عن الاكاديمية البحتة

ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي

EGP67.50

كان الشيخ محمد قطب – رحمه الله – يتحدث كثيراً عن الإرجاء ودوره في انحطاط المسلمين وتخلفه وبالذات في كتابيه [مفاهيم ينبغي أن تصحح] و[واقعنا المعاصر]
وفي هذا الكتاب يجسد الدكتور سفر الحوالي رؤية أستاذه محمد قطب والذي استفاد منه كثيراً بل وأشرف على رسالته هذه.
في البدء تناول الكاتب بروز ظاهرة الخوارج وأثرها في ظهور الإرجاء.
والإرجاء هو فصل العمل عن الإيمان، بمعنى أن يكون الإيمان مجرد قول واعتقاد، بل وعند غلاة الجهمية والمبتدعة مجرد الاعتقاد يكفي لصحة الإيمان ولو لم ينطق به.
ونقل الدكتور إجماع السلف والعلماء على أن الإيمان قول واعتقاد وعمل، ونقل الآيات والأحاديث الدالة على ذلك.
وانتقد الكاتب بعد ذلك الأشاعرة والماتريدية في تعريفهم للإيمان ومتابعتهم بذلك للمبتدعة، ومخالفتهم للسلف الصالح في إخراجهم العمل من مقتضيات الإيمان.
وتعرض بعد ذلك لقضية تارك العمل وبالخصوص تارك الصلاة، وكان له حديث عن الحكم بما أنزل الله.
الكتاب شيق وماتع ويدل على سعة اطلاع كاتبه وقوة فكره

منهج الأشاعرة في العقيدة

EGP18.00

ورد في هذه الرسالة ذكر بعض الملاحظات على كلام الشيخين الصابوني والفوزان عن الأشاعرة، مع بيان الأصول المنهجية لمذهب الأشاعرة، والتي خالفوا فيها أهل السنة، ثم ذكر بعض الأمثلة للتناقض والمكابرة العقلية في منهجهم، وبناء على هذا تمّ تحديد المراد بالفرقة الناجية في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، وقد جاءت خاتمة هذا الكتاب لبيان الحكم الصحيح على فرقة الأشاعرة، مع بيان موجز لموقف السلف من ألفاظ الوعيد.