ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي

ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي

EGP67.50

كان الشيخ محمد قطب – رحمه الله – يتحدث كثيراً عن الإرجاء ودوره في انحطاط المسلمين وتخلفه وبالذات في كتابيه [مفاهيم ينبغي أن تصحح] و[واقعنا المعاصر]
وفي هذا الكتاب يجسد الدكتور سفر الحوالي رؤية أستاذه محمد قطب والذي استفاد منه كثيراً بل وأشرف على رسالته هذه.
في البدء تناول الكاتب بروز ظاهرة الخوارج وأثرها في ظهور الإرجاء.
والإرجاء هو فصل العمل عن الإيمان، بمعنى أن يكون الإيمان مجرد قول واعتقاد، بل وعند غلاة الجهمية والمبتدعة مجرد الاعتقاد يكفي لصحة الإيمان ولو لم ينطق به.
ونقل الدكتور إجماع السلف والعلماء على أن الإيمان قول واعتقاد وعمل، ونقل الآيات والأحاديث الدالة على ذلك.
وانتقد الكاتب بعد ذلك الأشاعرة والماتريدية في تعريفهم للإيمان ومتابعتهم بذلك للمبتدعة، ومخالفتهم للسلف الصالح في إخراجهم العمل من مقتضيات الإيمان.
وتعرض بعد ذلك لقضية تارك العمل وبالخصوص تارك الصلاة، وكان له حديث عن الحكم بما أنزل الله.
الكتاب شيق وماتع ويدل على سعة اطلاع كاتبه وقوة فكره

Compare

الوصف

  •  عنوان الكتاب: ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي
  •  المؤلف: سفر بن عبد الرحمن الحوالي
  • إشراف : محمد قطب
  •  سنة النشر: 1420 – 1999
  •  نبذة عن الكتاب: رسالة مقدمة لنيل درجة التخصص العليا (الدكتوراه)  جامعة أم القرى – كلية الشريعة والدراسات الإسلامية – قسم الدراسات العليا الشرعية – فرع العقيدة

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ظاهرة الإرجاء في الفكر الإسلامي”